كيد المرأة

23362864-v2_xlarge

المعنى العام للكيد في اللغة هو الصنع والتدبير، ان موضوع كيد المرأة فيه بعض النقاط باختصار :

١- ان كان كيد المرأة عظيما فلا يمكن أن يصل الى كيد الرجال حيث يقول تعالى : “ وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال”فلا يمكن تشبيه مكر المرأة بمكر الرجال من حيث الشدة و الصلابة و الخبث و الدهاء

٢- اصلا موضوع كيد المرأة و انه عظيم ليس كلام الحق سبحانه و تعالى ، بل هذا كلام العزيز، عزيز مصر

٣- حتى لو فرضنا أن كلام العزيز صحيح تماما فالأمر يتعلق بمكر وقع في ذلك الزمان و في بيته مما جعله يقول ذلك الكلام في موضع الرد على ما حصل و ليس الأمر عاما على كل النساء و في جميع الأزمنة و الأمكنة

٤- أصلا تعميم المكر أو الكيد على النساء أمر باطل فالكيد ليس منحصرا بالنساء دون الرجال و نحن نرى بأم أعيننا كم ذاق المجتمع البشري من كيد الرجال طوال القرون المتمادية ما لا يصل اليه شيء من كيد النساء .

٥- أصلا معنى الكيد في الأساس الصنع و التدبير فإن كان هذا هو المقصود فإنه دليل على تفوق المرأة على الرجل في التحقيق و البحث العلمي و الفكر و الدهاء السياسي و غير ذلك .. إلا إذا سلمنا أن الأمر ليس حكرا على فئة دون أخرى كما هو الواقع .و لذلك نرى أن الله ينسب الكيد والمكر الى نفسه أيضا للإستدلال على حسنه و ليس سوئه.

٦- الأفضل أن نقول بأن كيد المرأة من نتائج كيد الرجل الذي قد يعرضها لكثير من أجواء الضغط و الإنحراف فلا تملك المسكينة الا الإلتجاء الى بعض وسائل الخدعة و المكر حتى تنجو من مكائد الرجل التي تزول منها الجبال

والله أعلم



التصنيفات :بحوث

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: