الحمــــــد

hqdefault

 بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد من أعظم العبادات . فالعبد عندما يحمد ربه فكانما يخبر عن محاسن المعبود العظيم و يشكره في أعلى مصارف الشكر ألا و هو الحمد ، مضافا الى التعظيم له و الإجلال و الخضوع فالإنسان ربما شكر أحدا لإحسانه اليه أو لغيره و لكنه لا يكنّ له حبا جما أما الله الذي أنعم علينا كل هذه النعم ( و إن تعدوا نعمة الله لا تحصوها) فإننا نحمده حبا له و تعظيما لجلاله و جماله و كأننا نرى في انفسنا فيوضات الجلال و في ظواهرنا فيوضات الجمال فيمتلئ القلب حبا و تعظيما للخالق العظيم “ والذين آمنوا أشد حبا لله “ .

و عندما نبدأ حديثنا و عملنا و ننهيه بالحمد لله – كما أمرنا أئمتنا عليهم السلام – فإننا نشعر بالطمأنينة و الأمان في كوامن أنفسنا بالإضافة الى تذوق حلاوة الذكر.

و على هذا فإن عباد الله الصالحين لا يسأمون أبدا من تكرار الحمد لله رب العالمين صباحا و مساء و حتى في الجنة فإن آخر دعواهم “ الحمد لله رب العالمين” بل و يتجلى الحمد لله في الآخرة تجليا أظهر و أشد مما في الدنيا . قال تعالى : “ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ “ و يروا أنه لولا لطف الله بهم لما وصلوا الى الهداية التي أوصلتهم الى رضوان الله الأكبر “ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ” فيشكروا الله شكرا متواصلا و يحمدوه حمدا دائما .

فبحمد الله تتم الصالحات و تتم النعم و يتم الخير و الحمد لله على كل حال في السراء و الضراء ، في النعمة والرخاء والبلية و المصيبة في الأفراح و الأتراح في المدلهمات و الخطوب .. لأن الله يريد بنا الخير دائما فإن أعطانا من وافر رزقه أو منع عنا كثير رزقه و إن أعطانا صحة و عافية أو أبلانا بمرض و داء فإن كل ذلك بعين الله و تمام حكمته و لطفه .

يقول الإمام الحسن المجتبى سلام الله عليه : “ من اتّكل على حسن الاختيار من الله له، لم يتمنّ أنه في غير الحال التي اختارها الله له.” و يا لهذه الجملة من معنى عميق . أجل .. مادام الإختيار إختيار الله ، فهو الخير لنا ولو كان ظاهره شاقا مؤلما فالمؤمن لا يريد لنفسه إلا ما أراده الله له . و هذا الإتكال هو الذي يجرنا الى الحمدفي جميع تقلبات الحياة و أحواله و لا يمكن إدراك النتيجة المرجوة من الحمد في السراء و الضراء و في العافية والبلاء إلا يوم اللقاء حيث الحمد لله تملأ الميزان كما ورد في الحديث النبوي ( الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات)

هناك نرى ما أعظم العطاء و أجزل الجود لعباد الله الحامدين . اللهم اجعلنا منهم .

tumblr_nzzeioS4001smv61lo1_1280



التصنيفات :مقالات

4 replies

  1. السلام عليكم
    الحمدلله رب العالمين له الحمد والشكر على نعمة
    الحمدلله على اماني تحققت واماني ستتحقق
    الحمدلله على وجود اشخاص لهم اثار إيجابية بحياتنا
    الحمدلله على نعمة حسن الظن به .
    حمدا لله شكرا لله ..

  2. بارك الله فيكم كل أعمالكم رائعة
    زودونا بالأحسن مستقبلا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: