في رثاء الرابطة بين النبوة و الإمامة

n00219528-t

الرحيل رحيلان : رحيل جبري و آخر اختياري

في الرحيل الجبري تموت رغم أنفك

و في الإختياري : لن تموت أبدا ، إنما ترحل عن دنياً زائفة و ترقى بعيدا بعيدا حتى تتصاغر أمامك الشمس بعظمتها .. ترحل لتجلس على مائدة الرب بل و عنده في مصاف الأنبياء و العظماء والقديسين والصديقين .
و الزهراء فاطمة عليها السلام ما ارتحلت جبرا بل ارتحلت باختيار .. فإنها عندما قالت : لا ، لكل ما سوى المحبوب و لا ، لتقبل الضعف و لا ، لتجاهل إمام زمانها في لحظة وداع الأب القائد صلى الله عليه وآله ؛ فإنها تعلم علم اليقين أن هذا النفي يتوالد عنه مشقة في الدنيا و ضنكا ، و ينتج عنه حرقا و حشرا بين الباب و المسمار .. و بعلمها و يقينها اختارت الرحيل حتى يتصاغر أمام عظمة هذ الجسد الضعيف ، الكون كله بما فيه السموات و الأرض . انه رحيل شموخ لن يصل الى رفعته عقل إنسان.

فسلام على هذه البطولة الفذة من حين الظهورالى يوم البعث الموعود .. سلام الله والملائكة و الناس على رابطة النبوة و الإمامة سلاما زاكيا قدسيا دائما وأبدا.



التصنيفات :خواطر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: