الخلافة و الإمامة

12918914101

لا خلاف بيننا و بين إخواننا من أهل السنة في الخلافة
فمعنى الخلافة ، الذي يخلف ما قبله في الحكم . إذن لا نختلف أبدا أن من جاء بعد رسول الله (ص) ليحكم الناس هو أبوبكر .. بصرف النظر عن أحقيته أو أحقية غيره في الخلافة . ثم جاء بعده عمر و هكذا كل الخلفاء .
و لكننا نختلف في أمر آخر و هو الإمامة . نحن نعتبر عليا هو الإمام المفترض الطاعة أي هو من ينوب الرسول (ص) إنابة تامة ولا يهمنا إن كان الإمام على سدة الحكم أم كسائر الرعايا ، فهناك بعض أئمتنا سلام الله عليهم كانوا أئمة و هم مسجونين أو في محصورين في معسكر من الخليفة و لكن مهما كانت الأوضاع فإنهم أئمة و على الناس إطاعتهم ولو على أثر الأحاديث الواردة عنهم دون أن يرونهم .. و هكذا الحال بالنسبة إلينا فنحن لم نرهم و لم نكن في عهدهم و لكن علينا إتباعهم دون أن تكون لنا الخيرة من أمرنا . و من هؤلاء الإمام المهدي روحي فداه فهو إمام و علينا اتباعه عبر الأحاديث الواردة بالتواتر – كما أسلفت – ولو من وراء حجاب . فهو اليوم محجوب عنا بأمر من ربه و لكنه إمامٌ شئنا أم أبينا .
و الإمامة عهد من الله للمعصومين و ليس للخلق تأثير فيها . قال تعالى : “ وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهنّ قال إني جاعلك للناس إماما قال و من ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين “
و على هذا فقد امتحن الله إبراهيم بإمتحانات أهّلته أن يكون مستحقا للإمامة على الناس التي هي عهد من الله تعالى و عندما يطلب إبراهيم أن تكون الإمامة في ذريته ، يصرفه الله تماما عن التفكر في الإمامة لمن لم يكن مؤهلا و مستحقا أي الظالم .. و الظلم ليس التعدي على الآخرين بل هو التجاوز عن الحد فكل ذنب ، ظلمٌ ولو لم يكن الظلم يتجاوز الشخص إلى غيره فذنبه ظلمه لنفسه .. لذلك لابد أن يكون الإمام معصوما من الخطأ و المعصية طوال أيام حياته .
في الكافي (١-١٧٥) عن الإمام الصادق عليه السلام انه قال :
“إن الله تبارك وتعالى اتخذ إبراهيم عبدا قبل أن يتخذه نبيا وإن الله اتخذه نبيا قبل أن يتخذه، رسولا وإن الله اتخذه رسولا قبل أن يتخذه خليلا وإن الله اتخذه خليلا قبل أن يجعله إماما، فلما جمع له الأشياء قال: ” إني جاعلك للناس إماما ” قال: فمن عظمها في عين إبراهيم قال ::
” ومن ذريتي، قال: لا ينال عهدي الظالمين . قال: لا يكون السفيه إمام التقي
ثم إن الإمام يجب وجوده في كل زمان .
قال تعالى : “ و لكل قوم هاد “ فلا يمكن أن لا يكون لنا هادٍ كما كان لغيرنا . و في آية أخرى يقول تعالى : “ يوم ندعو كل أناس بإمامهم “ و في تفسير الآية ورد عن رسول الله صلى الله عليه و آله قوله : “ يُدعى كل قوم بإمام زمانهم و كتاب ربهم و سنة نبيهم “ حسب ما ورد في تفسير الدر المنثور للسيوطي و في تفسير العياشي عن الإمام الصادق عليه السلام : “لا يترك الأرض بغير إمام يحلّ حلال الله ويحرّم حرامه ، وهو قول الله : (يَوْمَ نَدْعُوا كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ ). ثمّ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : من مات بغير إمام مات ميتة جاهلية”.
و أما الاية التي تقول : ” … لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل“ فيا ترى بعد ان انقطع الوحي و توفي رسول الله (ص) من يكون له دور الحجة على الناس ؟ بالتأكيد هو الإمام المفترض الطاعة الذي وصانا رسول الله (ص) في أكثر من مورد بوجوب اطاعته و هم اثنا عشر إماما أولهم أمير المؤمنين عليه السلام و آخرهم المهدي المنتظر عليه السلام و في زمان الغيبة فالعلماء هم الذين يقومون بإرشاد الناس و تعليمهم الحلال و الحرام حتى تكتمل الحجة على الناس ”ولله الحجة البالغة“ و ما أظن ان الأمر يقتصر على المراجع الكرام فكل انسان مؤمن يعرف الأحكام له وظيفة التبليغ و الإرشاد ” كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر ”.
إذن بعد أن انقطعت النبوة لابد لها من إمتداد ليبقى القرآن طريا ناضجا لا يفسره إلا من يعلم تفسيره و تبقى السنة الشريفة طازجة حية عن طريق من أمرنا الله و رسوله باتباعهما : كتاب الله و عترتي أهل بيتي
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ” ما زالت الأرض إلا ولله فيها الحجة، يعرف الحلال والحرام ويدعو الناس إلى سبيل الله“. و في حديث آخر نقله الكليني رحمه الله أيضا :
عن أبي بصير، عن أحدهما (الباقر أو الصادق) عليهما السلام قال: قال: إن الله لم يدع الأرض بغير عالم ولولا ذلك لم يعرف الحق من الباطل .
و عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال: والله ما ترك الله أرضا منذ قبض آدم عليه السلام إلا وفيها إمام يهتدي به إلى الله وهو حجته على عباده، ولا تبقى الأرض بغير إمام حجة لله على عباده.
بل و أكثر من ذلك فقد جاء متواترا في الحديث أن الأرض لا تخلو من حجة فإن بقي على وجه الأرض اثنان فأحدهما حجة .
و سلام على عباده الذين اصطفى و رحمة الله و بركاته.



التصنيفات :مقالات

2 replies

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وىل محمد الطيبين الابرار

    عظم الله لكم الأجر

    الحمدلله الذي جعل ممن يتبع القرآن والعترة الطاهرة

    اللهم عجل لوليك واجعلنا من انصاره ومن المنتصرين به عليه السلام

    شكرا واحترامي لكم ابي الجواد..

    • آمين رب العالمين
      ثبتنا الله و إياكم على محبتهم و موالاتهم و رزقنا الله شفاعتهم يوم الحسرة
      و الشكر موصول إليكِ ابنتي الغالية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: