اعتزلت من الذنب المفرط كل الألوان

 

39 

مالت روحي نحو الهجران

من اول لحظة وعيٍ باشرتُ بها العِصيان

اعتزلت من الذنب المفرط كل الألوان

و جراح القلب المكسورْ ..

ما اندملت

زالت قصة مجنون و ليلى من ذاكرتي

فتراكم من سوط العشق على قلبي الأحزان

أصبحت كشمع مُحتضر يتمايل وسْط الظلمات

فأُصِبتُ بسهمٍٍ مشدودْ

تعالت صرخات الروحْ

تقاربت من الموت المحدق بي لأموتْ

****

في تلك اللحظات اليائسة

البائسة

الخانقة

أبصرت بصيصاً من نورٍ خافتْ

ألمحت و حدّقت بهِ

تشبّثتُ بهذا النور

عاد الوَجْد الى الروحْ

رجعت قويا نشِِطاً لا أعرف لليأس سبيلا

يا صاح أتدري ما هذا النور؟

هذا نور الله تراءى في الديجور

ما دمتُ بعين الله فلن أخشى شيئا بعد اليوم

«  و من يتوكل على الله فهو حسبه »

tumblr_mkmod2s6jF1qapk2qo1_500 



التصنيفات :خواطر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: